المنفى

بنيت من شجر المنفى زورق

وعبرت بحور الثلج في جوف اليل

ابحث عن طين

واهملت صراخي اعواما ونسيت..

لايبكي .. لا يغضب .. لا يضحك

ولكن في اذني طنين

اعواما الهث.. القاكم خلف النوم سراب

القى شهداء معارك وجنودا تركونا

تركونا وناموا في معسكرات العدو

كنا وكانوا في ربيع العمر

استباحوا ليل مدينتنا

ونهار حقول القطن

و لغتنا

واستأجروا لغة اخرى

اسيخجل يوما من باعوا لسان الامة؟

من نالوا الذهب نظير الكلمة؟

والكلمة سيف

وبدون السيف كيف اسميك محارب؟

و عن اي نجاة تتحدث

 والثقب يتوسع يوميا في القارب.

والصبر ما عاد يهذب نفسي

بل زاد القلب صديد

والخوف تحول لامبالاة

والعزة لك!

يا من تسمع ما تريد

وعن ما اشكو تقلب كفك مبتسما

ما اظرف لسان العبيد

يا زهرة عمري .. مولاتي

ضحكاتي في نصف شتاء مدينتنا البارد

احكي لك عن نهر بلادي الخالد

منذ رحلتي والجرح ينزف

وعلى ضفاف النهر اتكسع حافيا

اشتم رائحة الاموات

اسمع من الضفة الاخرى صيحات

ومن خلف اسوار مدينة الاحياء تعلو الضحكات

وزخات الدم تداعب قدمايا

التفت فأرى الجنة في قرطيها

وكعادتها مدللتي

حين سقط القرط لم تنحني لتلتقطه

سارت والموت بعينيها

فيا صاحب الياقوت والمرجان

يا ساكن البروج المشيدة والبنيان

اخلع ثيابك البراقة

وسلني من اكون

احرق صكوك غفرانك الخضراء

وخبئ عرقك النبيل  البارز من جبهتك

فاليوم لا ينفعون

اليوم قيامة النبلاء والاله هو الدم

لا يسأل الحكام لما ظلموا

فلا يؤلم بالجرح الا من به الم

الليلة بركان غضب

فارتقب!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s