انك لا تضع قدمك في النهر مرتين!

سمعت كثيرا بين العامة او في شاشات التليفزيون وترددت على آذاني هذه الجملة حتى آثارت في نفسي الفضول لمعرفة من قائلها او ما مناسبتها وما تعنيه هذه الجملة, وبالصدفة وانا اقرأ كتاب عن تاريخ الفلسفة في اليونان القديمة وعن الفيلسوف هرقليطس (Heraclitus) تحديدا من مدينة أفسس أو إفسوس (Ephesus) في آسيا الصغرى قديما وقد عاش الفيلسوف في الفترة مابين (540-480 ق.م) وجدت الجملة امام عيني واجابة تفصيلية لما كان يدور في ذهني.

عاش الفيلسوف اليوناني، في فترة ما قبل سقراط،(Pre-Socratic Era) صاحب نظرية التغيّر الدائم ومن هنا جاءت هذه الجملة الشهيرة نسبة للنظرية ( إنك لاتضع قدمك فى النهر مرتين ) وقد عنى الفيلسوف اليوناني بأن النهر متغير متحرك عندما تضع قدمك المرة القادمة لن تكون نفس المياه ولا انت نفس الشخص ، وهي عبارة بنيت عليها حضارة بكاملها كما يشير الفيلسوف العربي زكي نجيب محفوظ فى أحد مؤلفاته ، ويقصد بها حضارة الغرب. حضارة التغيير ، وما حملته من أنجازات ، وما ستجىء به للبشريه من أنجازات هائله وغير متوقعه فى الصناعة والتقنية الدقيقة والطب والأتصالات ….الخ . تلك الحضارة التى نقف أمامها اليوم فى صدمة وذهول . وهرقليطس هو أيضاً من قال ( أن أملك فكرة أغير بها شيئاً خير عندي من كنوز العالم ).

Image

One thought on “انك لا تضع قدمك في النهر مرتين!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s