امرأة على الحياد – مزجٌ اول

جلست امام النافذة تنظر من خلف الزجاج على قطرات الماء المنحدرة مثل اللآلئ ,تحتسي الكافيين في انسجام مع جرعات النيكوتين المتقطعة من سيجارتها المحددة باحمر شفاه يشبه في احمراره عينيها الدامية من بكاء ليلة امس ,تنظر بعيون حائرة الى الزجاج فترى انعكاس وجهها الفاتن وقطرات الماء تتساقط على خديها ,هي لاتعلم ان كانت تبكي ام هذا فقط انعكاس للقطرات او بكلمات اخرى اعتادت البكاء حتى فقدت الاهتمام بمعرفة حقيقة القطرات المتساقطة ,فهي دائما تبكي ولكن هناك اناس يشعرون من الابتسامة الكاذبة الدائمة انها دموع فرح واناس يعلمون .. لا لا احد يعلم حقيقة بكائها الا هي .. وهو!

لا تعرف اين موقعها تحديدا .. فهي على الحياد ,مكان وسط بين السعادة والتعاسة بين الرضى والطموح بين الحلم .. و الواقع! ما تعرفه تحديدا ان الواقع ليس له اي علاقة بالاحلام فهم كالارض والسماء قد تأخذك رحلة لاحضان السماء فتنعم بها طوال الرحلة ولكن في اعماق نفسك تعلم انك من الارض والى الارض تعود!

اطفأت السيجارة واغلقت الستائر فعم السكون وعادت الى فراشها ولواقعها التي لا تأخذ منه موقفا .. غير الحياد!

Image

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s